حديث حصري مع Saruhan Hünel أسمرّ تركيا!

حديث حصري مع Saruhan Hünel أسمرّ تركيا!

هو أسمر تركيا والوطن العربي كمن يضع مسافة بينه وبين سائر الممثلين والرجال، ممثل موهوب ومحبوب حشد حوله الملايين من المعجبين في الوطنين العربي والتركي، فاكتسب شهرة واسعة تضاهي تلك التي حصدها الممثل التركي المعروف تحت اسم مهنّد. غالباً ما تطاله الشائعات المغرضة إلا أنه استطاع أن يثبت نفسه ويدحض كل الاتهامات التي تُشن ضده والتي غالباً ما تبوء بالفشل. إنه الممثل النجم التركي Saruhan Hünel الذي لم يجد صعوبة في أسر قلوب الجميع بأدائه، حنكته، نظراته، وشخصيتة الغامضة والراقية على حدّ سواء.. من أسمر الى علي وشخصيات كثيرة دخلت حياتنا وبيتنا عبر الشاشة الصغيرة، وكانت هذه المقابلة الحصريّة معه!

Saruhan Hunel

Elle Arabia: حدثنا عن بدايتك؟

Saruhan Hünel: بصراحة بدأت بالتمثيل لأنني كنت محظوظ، كنت أقوم بعرض الأزياء وفي ذلك الوقت لم يكن هناك الكثير من الأعمال الدرامية والسينمائية، ومن كانوا يمثلون كانوا خريجي مسرح على عكسي انا، ولم يكن هناك محطات تليفزيونية كبيرة وكثيرة في تركيا، ولكن عندما فتحوا رجال الأعمال والمختصين المحطات الخاصة بات الطلب على المسلسلات والأعمال السينمائية والدرامية كبير، ولم يكن هناك الكثير من الممثلين لذا من البديهي أن يبحثوا على ممثلين موهوبين ووسيمين جدد، ومن هذا المنطلق بدأ المنتجون يعملون مع عارضين الأزياء، وكانت بدايتي في تأدية دور صغير جداً فأحبني الجميع ومن بعدها بدأت تتوافد الأعمال وتعلمت بسرعة أسس التمثيل والحمدالله برعت في هذا المجال خصوصاً انني لم أكن أملك خلفية تمثيلية ولكن عملي وجهدي جعلاني أكتسب خبرة واسعة، مما ساعدني على التعلم والتطور بسرعة.

Elle Arabia: لماذا إخترت هذا المجال؟

Saruhan Hünel: كما سبق وقلت لم يكن هذا الموضوع بالحسبان كنت عارض أزياء ولكن حالفني الحظ والصدفة لعبت دورها لكي أخوض هذا المجال وأحببته. وهنا أريد أن أذكر ان حتى قبل عرض الأزياء كنت في مجال إدارة الأعمال ولك كل من حولي شجعني على أن أدخل هذا المجال، وكانت تجربة جميلة فتحت أمامي مجال التمثيل والشهرة الأوسع!

Elle Arabia: انت مشهور جداً في الوطن العربي، خصوصاً من خلال أول مسلسل درامي تمت ترجمته "Kaybolan Yıllar (dizi)" - سنوات الضياع، ما تعليقك؟

Saruhan Hünel: نعم صحيح، هذا المسلسل كان الأول الذي ترجم للغة العربية وعرض في الشرق الأوسط، مما فتح الباب لمجال ترجمة المسلسلات التركية خصوصاً انها لاقت إستحسان الجميع، خصوصاً انها نجحت ببدء الأمر في تركيا مما شجع المختصين على ترجمتها. وإنها من الأعمال الأحب على قلبي، وهنا أريد ان اقول ان العرب أحبوا هذا العمل لأننا متشابهين خصوصاً بطريقة تعبيرنا عن مشاعرنا مما قربنا لبعضنا البعض. والمضحك بالأمر أنني لم أعرف أنه تمت ترجمته إلا عندما بدأت أتلقى إتصالات عديدة من العالم العربي، على رأسهم تمثيلي ومشاركتي في فيديو كليب النجمة الأردنية ديانا كارازون والتي تم تصويره في لبنان، هنا لمست محبة الناس الكبيرة في الوطن العربي، خصوصاُ عندما أشاروا في العقد الى وجود الكثير من الحراس الشخصيين، وظننت أنهم يبالغون فكان لدي 8 حراس شخصيين مبررين أن لدي الكثير من المعجبات الذين لن يرحموني (يضحك)، وعندما هبطت في مطار لبنان إنهمر الجميع علي وكان كل الناس يريدون أن يتصوروا معي ويكلمونني مما أفرحني كثيراً، فهم يعرفون من انا ويتابعون أعمالي. كان من الرائع أن ألمس محبة الناس وإحترامهم لي على الرغم من أنهم لم يعرفوني من قبل، وعلى الرغم من عدم تمكننا من التحدث بنفس اللغة إلا أنهم أعجبوا بي وانا بدوري أحببتهم وفرحت كثيرا!

وقد أثرت في إمرأة أثناء التصوير عندما قالت لي أن رغم عدم تمكنك من التكلم بالعربية إلا أنك تستطيع أن توصل ما تريد ان تعبر عنه من خلال شخصيتك وأدائك المتميز! وهنا كنت فخوراً بنفسي كثيراً وتأكدت أن إختياري المتأني لأعمالي كان قرار صائب وهو الذي أكسبني محبة وإحترام الناس!

Elle Arabia: حدثنا عن تجربتك مع النجمة ديانا كارازون؟

Saruhan Hünel: تعرفت على ديانا وكانت إمرأة محترمة ولطيفة، أحببت صوتها وأدائها الغنائي مما شجعني أن أعمل معها خصوصاً أن فكرة الكليب شيقة، ذهبت الى لبنان للتصوير وكانت أيام التصوير (يومان ونصف) ممتعة جداً.

Elle Arabia: كيف برأيك ترجمة الأعمال التركية للغة العربية ساعدك، وساعد هذا المجال؟

Saruhan Hünel: فالبداية أريد أن اقول ان الأتراك والعالم العربي هم عائلة واحدة، وأخوة وأخوات، كما ذكرت سابقاً مشاعرنا وطريقة تعبيرنا عنها هي الشيء نفسه، حبنا وغضبنا، فرحنا وحزننا، شغفنا وفننا يصب في الخانة نفسها . الترجمة كانت خطوة مهمة وجميلة جداً، فبعد ترجمة مسلسلي أصبح ترجمة معظم المسلسلات التركية ضروري، وبتنا معروفين ومشهورين في الوطن العربي، وعلى صعيد شخصي تلقيت الكثير من العروض وتمت دعوتي لتلبية الكثير من المناسبات، وكانت تجربة رائعة. واليوم عندما يصوّر أي عمل تركي بات المخرج، الكاتب والمنتج يحسب حساب الوطن العربي ويراعي قوانينه لكي يستطيع هذا العمل ان يعرض وينجح هناك، مثلاً في مسلسلي الأخير غيروا إسمي لـ "علي" لأنه إسم مشهور في العالم العربي ومن السهل حفظه ولفظه عندنا وعند إخواننا العرب.

Elle Arabia: هل برأيك من الممكن أن يتعامل الأتراك والعرب في قطاع التمثيل؟

Saruhan Hünel: أكيد! برأي أنه من الساهل أن يتم تعامل بين الطرفين فنحن نشبه بعضنا كثيراً، حتى قصصنا متشابهة، نحن من نفس الطينة ولدينا الكثير من القواسم المشتركة التي تخولنا على العمل سوياً.

Elle Arabia: ما الذي يميّز الممثلين الأتراك عن غيرهم من ممثلين العالم العربي والغربي؟

Saruhan Hünel: قمت بزيارة مواقع تصوير كثيرة ومختلفة في مختلف أنحاء العالم، هناك الكثير من الإختلافات طبعاً فمثلاُ نحن نقوم بتصوير لحوالي 100-120 دقيقة في الاسبوع ولكن في الولايات المتحدة وأوروبا يصورون 100-120 دقيقة ولكن في مدة شهر، وهنا يعود الفضل للكاتبين والمختصين وطبعاً الممثلين الذين يقومون بمعجزة وبجهد رائع لإنجاز هذا العمل. نحن نصور حوالي 19 ساعة في يوم واحد. الطاقم الفني الذي أعمل معه هو الأفضل حتى يومنا هذا، يعملون حتى أثناء نومهم ( يضحك).

Elle Arabia: كنت متزوج من Sergin Akyaz، كيف تقيم علاقتكما؟

Saruhan Hünel: لا زلت على علاقة طيبة بطليقتي، فهي زميلتي، وكانت الكاتبة والمنتجة لأعمالي السابقة، أكن لها خالص المحبة والإحترام، ولكن حالياً لا يوجد أح في حياتي، ليس من السهل إيجاد الشخص المناسب، حالياً أنا منهمك بعملي وتكريزي على أعمالي أكثر وربما لاحقاً ألتقي بمن تناسبني.

Elle Arabia: هل تفكر بأن يكون لديك مدير أعمال أو شخص وسيط بينك وبين عالم العربي؟

Saruhan Hünel: انا أحب أن أعمل وأتعاون مع العالم العربي، وطبعاً لن أمانع إذا كان هناك شخص يساعدني ويسهل لي أموري، ربما أنتي (يضحك) ، وانا سعيد لهذا التعاون وعلى أمل أن يكون هناك أعمال أخرى لسارةهان مع وفي العالم العربي.

Elle Arabia: ما هو العمل المفضل الذي قمت به؟

Saruhan Hünel: العمل المفضل لي والذي إستمتعت بتأدية دوري فيه وكان مميز لي هو Kaybolan Yıllar (سنوات الضياع) ثم Serçe ثم Araf Zamanı، ولكن Kaybolan Yıllar كان له طعم خاص وكان الأكثر تميزاً بالنسبة لي. فكنت أمرّ بأوقات صعبة جداً أثناء تمثيلي المسلسل كانت زوجتي السابقة مريضة جداً كنت أوفق بين رعايتي لها وقلقي عليها وتمثيلي بشكل جيد مما جعلني قوي وساعدني كثيراً، وبعدها علمت بترجمة العمل وحب العالم العربي له مما أضاف الي الكثير.

Elle Arabia: برأيك أيّ دولة هي الأشبه للمجتمع التركي؟

Saruhan Hünel: الدول العربية كلها شبيهة بالمجتمع التركي خصوصاً أننا على الرغم من تقدمنا وتطورنا إلا أننا محافظين على تراثنا وثقافتنا والرابط الأسري وهذا ما يفتقره الغرب بعض الشيء، نحن متحررين ومنفتحين ولكن هناك قيم وضوابط لن نتخلى عنها وهذا شيء مشترك بين الوطن العربي وبيننا نحن الأتراك.

Elle Arabia: كثر من نجوم العالم العربي صرحوا أنهم بصدد التعاون معك بأعمال تمثيلية، ما حقيقة هذا الموضوع؟

Saruhan Hünel: لأكن صريح حصل الكثير من المشاوارات والمقابلات حول هذا الموضوع ولكن لم يحصل أي إتفاق رسمي أو جدي أو أي عقد. من الممكن أنهم إستغلوا هذا الموضوع من أجل الشهرة ولكن لم يحصل أي إتفاق بين أي شخص او جهة.

Elle Arabia: لقد قمت بزيارة دول عربية مختلفة، أي دولة هي المفضلة لديك ولماذا؟

Saruhan Hünel: لقد قمت بزيارة دول عربية متعددة، ولكن لبنان قمت بزيارته أكثر من مرة فحالفني الحظ ان أتفقده وأغوص فيه أكثر من الدول الأخرى، أحببته كثيراً فشعبه شعب كريم، جميل، ويحب الحياة، كما أنه بلد جميل جداً. وقد تلقيت الكثير من العروضات والمكالمات الهاتفية للذهاب الى دبي ولكن لم ينجح الأمر، أسمع الكثير من الأمور الشيقة على هذه البلد وإنشالله أقوم بزيارته قريباً.

Elle Arabia: من هو مثل ساروهان الأعلى؟

Saruhan Hünel: أمي هي مثلي الأعلى، إنها إمرأة رائعة! بالنسبة لي نظرتها ولرأيها أولوية عندي. لطالما دعمتني وحثتني على أن أكون شخص أفضل وأنجح.

Elle Arabia: مقولة تؤمن بها، ولماذا؟

Saruhan Hünel: خذ الحياة كما هي وعشها كما هي كل يوم بيومه، Take Life As It Comes For You And Make Each Day Count، لأن الحياة تعطيك كل شيء، السلبي أو الإيجابي. وعلى الإنسان أن يتقبل كل ما تمنحه الحياة ويتعلم كل يوم، وعلينا أن نكون متفائلين وننظر للحياة نظرة إيجابية، فالحياة قصيرة وعلينا أن نعيشها بأفضل طريقة ممكنة مع كل من نحبهم.

Elle Arabia: من المعروف أن أختك Aslı Hünel مغنية مشهورة في تركيا؟

Saruhan Hünel: نعم أختي مغنية ناجحة في تركيا، وهي من ألمع النجوم الأتراك في الوسط الغنائي، دائماً ما تأثر الجميع بجمالها وجمال صوتها القوي وأدائها المتميز وأنا فخور بها جداً وتربطني علاقة قوية بها، على أمل أن تكون ضيفتك وضيفة Elle Arabia في يوم من الايام.

Elle Arabia: طالتك، العام الفائت، الكثير من الشائعات المتعلّقة بإمرأة وضربها، ما تعليقك؟

Saruhan Hünel: كنت أواعد هذه الفتاة ولكن لم تنجح العلاقة، مما أثار غضبها وبدأت بترويج الشائعات أنني قمت بضربها. كلها أقااويل عارية عن الصحة، ولا زالت القضية في المحكمة وأنا أقاضيها بسبب إدعائها الباطل. وأنا من خلالكم أعتذر من الجميع لأنهم إضطروا للاستماع إلى مثل هذه السخافات والإدعاءات الباطلة. لم أقلل إحترامي مع أي إمرأة أو شخص وكل من يعرفني يعرف هذا الموضوع.

Elle Arabia: ما هي مشاريعك المستقبلية؟

Saruhan Hünel: حالياً عرض علي ثلاث أفلام سينمائية، ولكنني سأختار عمل واحد فقط لأصب تركيزي عليه، وبعدها هناك مسلسل، ولكن أهم عمل مستقبلي وهو حلم أعمل على تحقيقه مساعدة الفتيات اللواتي لا يملكن تكاليف التعلم، على أمل أن أستطيع أن اباشر في هذا الأمر بأسرع وقت.

Elle Arabia: كلمة أخيرة لقراء Elle Arabia؟

Saruhan Hünel: إنشالله أن يكون دائماً هناك عمل وتعاون بيننا، من دواعي سروري إجراء هذه المقابلة وأتمنى لكم المزيد من النجاح والإستمرارية.

حاورته: فدى رمضان
ساعد في الترجمة: صدى بارسكر
تصوير: Eren Yigit

قد يهمّكِ أيضاً