لانا رشيد الفائزة بجائزة "المرأة الاستثنائية": النجاح له أجمل مذاق في العالم!

لانا رشيد الفائزة بجائزة "المرأة الاستثنائية": النجاح له أجمل مذاق في العالم!

كأول امرأة كويتية تتولى منصب إدارة فندق وكمؤسسة ومديرة تحرير مجلة City Magazine، تعتبر إحدى أبرز الشخصيات الكويتية تأثيراً في عالم صناعة الموضة الفاخرة وأسلوب الحياة. وبعد ترشيحها ثم فوزها بجائزة "المرأة الإستثنائية" كان ل   معها هذا اللقاء..
 

Elle Arabia: حدثينا عن نفسك؟

Lana Al Rasheed: انا اول فندقية كويتية تعمل في مجال الفندقة على مدار ١٠ سنوات تدرجت من موظفة مبيعات بسرعة فائقة الى ان أصبحت رئيسة قطاع المبيعات والتسويق وهذا الشئ كان احد اسباب اقبال الكويتيين على العمل في الفنادق حيث لم يكن قطاع مرغوب العمل فيه لانه متعب وكان ايضا سبب لشعوري في الكويت حيث التقيت بآلاف الزوار وأشرفت على آلاف الأعراس والمعارض والمؤتمرات ومن هنا أصبحت لدي دائرة علاقات كبيرة جدا في الكويت ، الخليج والوطن العربي والعالم أيضا. 

واثناء عملي في مجال الفندقة أحدثت اول معرض شبابي كويتي للمشاريع الصغيره سنة ٢٠٠٩ وبهذا انطلقت افكار الشبابى اصبح هناك العديد من المعارض الشبابية والمشاريع الشبابية الرائعة.  

ثم انتقلت لمجال الإعلام حيث أسست مجلة كويتية تصدر باللغة الإنجليزية "ذا سيتي" لدعم المشاريع الشبابية الكويتية على مدار اربع سنوات وأثناء ذلك اقتربت اكثر من المجال الخيري المعلن في الحملات الإغاثية ودعم دور الرعاية وقررت أن أحدث نقلة نوعية في هذا المجال من حيث التطوع ومن حيث نظرة الناس لهذه الأعمال ومن يقوم بها وقررت أن انقل رسالتي الخيرية بإيجابية واحترام لخصوصية المنكوب وعين الملتقى وان العمل الخيري ليس له علاقة بأي شئ سوى الإنسانية واتمنى من الله عز وجل أن يتقبل هذه الأعمال مني ومن اخل الخير نجومي في كل مكان المتبرعين من كل دول الخليج.

Elle Arabia: لماذا إشتركي في هذه المسابقة؟

Lana Al Rasheed: لم اشترك في هذه المسابقة، رشحت لهذة المسابقة واشكر من رشحني لأننا نحن السيدات المشغولات جدا ليس لنا وقت لنعرف كيف نحوز على ألقاب ونكرم في مؤتمرات فتسعد كثيرا عندما يكون عملنا وما أنجزنا سبب لترشيحنا فهذا يجعل للقب قيمة .

Elle Arabia: برأيك ما هو سر النجاح وما الذي أوصلك الى ما أنت عليه اليوم؟

Lana Al Rasheed: أسرتي، الشفافية، التصرف بعفوية واحترام، اليقين مع ابتسامة دائمة.

Elle Arabia: كونك ال Hotelier (مسؤولة الفنادق) الأولى في بلدك، كيف تصفين شعورك وما هي متعة النجاح؟

Lana Al Rasheed: النجاح له أجمل مذاق في العالم.

Elle Arabia: تعتبر إدارة الفنادق والإعتناء بشؤون النزلاء مسؤوولية كبيرة، كيف تتعاملين مع المواقف الصعبة؟

Lana Al Rasheed: بتحمل المسؤوليه وبحب ما تقوم به والتفهم مع الكثير من المفاجآت لكن أكون صريحة لم تكن لي حياة اجتماعية الا في الإجازات حيث كنت أكثر وقتي في العمل. 

Elle Arabia: ساهمتي بأعمال خيرية كثيرة، حدثينا عنها، وما الذي أضافت اليك؟

Lana Al Rasheed: هو أحب عمل إلى قلبي، رحلاتي الخيريه وأعمالي لا تعد لكن أجملها كان نقل ١٠٠ أسره لاجئة من خيام الى بيوت جديدة مؤثثه بالكامل وشراء سوق مركزي ريعة بالكامل للأيتام على الحدود.

Elle Arabia: ما هو شعورك كونك ربحتي المسابقة؟

Lana Al Rasheed: سعيدة انني ربحت اللقب لكنني سعيدة أكثر ان خذا الربح كان بتصويت الجمهور اشكرهم على حبهم واشكر الله على محبة الناس فهي نعمه كبيرة.

Elle Arabia: ما الذي أضافت إليك هذه المسابقة؟

Lana Al Rasheed: عرفت قدري في قلوب الناس وعرفت ان اعمالي واضحه وهي من يتحدث عني.

Elle Arabia: ما هي قطعتك المفضلة من علامة Ecco؟

Lana Al Rasheed: احب ارتداء ايكو للعمل لأنه حذاء جميل انيق ومريح في نفس الوقت وهذه معادله لا اجدها في معظم البراندز العالمية فمن المتعارف عليه ان الحذاء الجميل مؤلم! لكن ليس ايكو Ecco.

Elle Arabia: أخبرينا عن مشاريعك المستقبلية؟

Lana Al Rasheed: أنا الآن في تحدي جديد وهو عالم الطيران حيث سأكون ضمن فريق عمل طيران الوطنية الكويتي و سأستمر في الأعمال الخيرية .

Elle Arabia: أين ترين نفسك بعد 5 سنوات؟

Lana Al Rasheed:  وزيرة لوزارة جديدة فالكويت وهي وزارة السياحة.

Elle Arabia: كلمة أخيرة؟ 

Lana Al Rasheed: أريد أن أشكر كل من دعمني وساعدني، أنتم مصدر سعادتي وأتمنى للجميع السعادة والنجاح والإستمرارية!

قد يهمّكِ أيضاً