سارة المدني: إذا امتلكت المرأة الثقة بالنفس فستحقق النجاح!

سارة المدني: إذا امتلكت المرأة الثقة بالنفس فستحقق النجاح!

مصممة أزياء إماراتية، حاصلة على باكلوريوس فس إخراج الأفلام والدراسات الإعلامية من "الجامعة الأمريكية في الشارقة"، مؤسسة علامة "روج كوتور" منذ 2002، عضو مجلس إدارة "المشاريع المتوسطة والصغيرة في الإمارات" في "وزارة الإقتصاد" منذ 2015، الإمارات العربية المتحدة.

 

هي شريكة ومديرة في مطعم Shabarbush منذ 2016، وعضو في مجلس إدارة "مبادرة الشارقة" منذ 2015، وعضو مجلس "غرفة تجارة وصناعة الشارقة" منذ 2014، وسفيرة العلامة التجارية في "شركة بايسدروف" منذ 2014، وسفيرة العلامة التجارية في "شركة ناتورا بيسيه" منذ 2013.

 

كان ل Elle Arabia فرصة إجراء هذا اللقاء معها لنتعرف على مسيرتها، مهامها والصعاب التي تواجهها.

 

Elle Arabia: حدثينا عن بدايتك؟

Sara Al Madani: بدأت عندما كان عمري 15 سنة في مجال الأزياء إفتتحت روج كوتير، ومن بعدها أردت أن أكتشف نفسي أكثر فقمت بإفتتاح مطعم، وكالة إبداع creative agency، وفي 2013 على موقع الإنستقرام نزل الشيخ الدكتور سلطان القاسمي بيان كتب فيه الأسماء المختارة لمجلس إدارة غرفة صناعة الشارقة، ولاحظت ورود إسمي، لم أصدق في بدء الأمر، ولكن يبدو أنهم كانوا يتابعون أعمالي، فأصبحت عضوّ في هذا المجلس، ومن ذلك اليوم تغيرت حياتي فالتطور في القطاع الرسمي (الدولة) مختلف كلياً عن التطور في عالم الbusiness والإقتصاد. فالناس التي تتعاملين معها ، وطريقة الحياة مختلفة، وهي تضيف الكثير من القوة لشخصية الإنسان.

 

 

Elle Arabia:ما هو سر نجاح المرأة العاملة العربية؟

Sara Al Madani: المرأة أصبحت جزء كبير من الدولة، والمرأة القوية والطموحة هي المرأة التي تصل فنحن نعيش في عالم ذكوري، ولكي تثبت نفسها عليها أن تعمل بجهد. وأن أؤمن أن وراء كل إمرأة ناجحة نفسها، الحمدالله ولك أشعر أن على المرأة قبل أن تصل وتكبر وتتولى مناصب عليها أن تعمل على نفسها كثيراً، وأن تعزز شخصيتها، تؤمن بقدراتها، تعلّم نفسها أكثر، فالشخصية القوية هي التي تصل. كل إمرأة ناجحة قابلتها أول ما قالت لي أنها وثقت بنفسها كثيراً، لذى على المرأة أن ترتدي الثقة بالنفس قبل ثيابها كل يوم!

 

 

Elle Arabia: حدثينا عن دورك ومهامك كعضوّ في غرفة الصناعة في الشارقة؟

Sara Al Madani: أعضاء مجلس الإدارة هم عبارة عن حلقة مكونة من أشخاص مع خلفيات مختلفة جالسين على نفس الطاولة لأخذ قرارات تعزز الصناعة وتنمي المنطقة. بالنسبة لي على العضوّ أن يكون مكرس كل حبه وعمله على الغرفة وعلى الإمارة وأن يعمل على نجاح المؤسسة.

 

 

Elle Arabia:من خلال دورك في مجلس الإدارة، ما هي المشاريع التي تعملين عليها لتمنية دور المرأة؟

Sara Al Madani: نحن 19 شخص، وهناك فقط إمرأتين وأنا الأصغر ولكنهم دائماً يعاملوني بطريقة مميزة وجميلة ولم يحسسوني أنني أصغر منهم، وفكرة وجودي على هذا الكرسي دليل كافي أن المرأة تستطيع ان تكون أينما أرادت، والشيوخ وأعضاء المجلس داعمين بشكل كبير للمرأة، هذا إثبات أن هناك مكان لكل إمرأة في هذه الدنيا ولكن عليها أن تثبت وجودها لتصل.

 

 

Elle Arabia: ما هي الصعاب والمشاكل التي تواجهينها؟

Sara Al Madani: أكيد عملي ليس بالسهل، وعلى المرأة كما سبق وذكرت أن تثبت وجودها وليس لمرة واحدة فقط بل بطريقة مستمرة، وهذه كانت مشكلتي أنه كان علي إثبات وجود وفرض نفسي يطريقة صحيحة أنني قادرة أن أعطي وأقدم وأن أكون عضو فعال، هناك تحديات كثيرة، فأول ما دخلت الغرفة كان علي أن أتعلم كثيراً وقد أخضعونا للكثير من الورش التعليمية لكي نستطيع أن نحفظ مكاننا ونكون أهل لهذا المركز.

 

 

Elle Arabia: من حارب سارة أكثر المرأة أو الرجل؟

Sara Al Madani: بصراحة، الإثنين، الرجل جزء من المشكلة والمرأة الجزء الثاني، لأن الرجل متعود أن تكون السلطة له بالكامل فهم متعودين على أن يتخذوا القرارات ويحكموا بأنفسهم وعندما تدخل المرأة على الخط يتغير الوضع، لذا تغيير فكرهم صعب قليلاً، بالنسبة للجزء الثاني من المشكلة والتي هي المرأة للأسف بدل من أن يرفعوا ببعضهم البعض يحطمون بعضهم البعض، فالمرأة تشعر بالتهديد من المرأة الأخرى، وهذا مفهوم خطأ. لذا نصيحتي للمرأة عندما تستلمين منصب ما إدعمي المرأة وإجعليها شريكة لك. أوقات كثيرة يسألونني من أين أحصل على خامات تصاميمي ادلهم وأساعدهم من دون تردد، فبعض الناس تستغرب ويعتبرون أن هذه منافسة ولكن أن أؤمن أن الأرزاق من عند الله، أنا لو ساعدت أحدٍ ما لن يأخذ من طريقي أي شيء. المساعدة لا يجب أن تكون مالية بل ممكن أن تكون نصيحة أو كلمة. 

كما نصيحة أخرى للمرأة كوني كريمة ومعطاءة.

 

 

Elle Arabia: كيف توفقين بكونك أم عاملة في أكثر من مجال؟

Sara Al Madani: لا يوجد توافق أو توازن صراحة، فأنا أعرف نساء تجلس مع أطفالها في المنزل 24\23 ولكن لا تهتم بهم بالشكل الصحيح ولا تعرف ما يحصل معهم، ومن جهة أخرى نساء وأمهات تجلس مع أولادها لساعة واحدة في اليوم ولكن تهتم وتعتني بأصغر تفاصيل تخصهم. لذى الوقت لا يحدد كمية مسؤوليتك، أنا لا أملك خادمة أو babysitter هو يذهب معي الى كل الأمكنة، ولكن أعمل على أن أجلس وأخصص لطفلي ساعتين في اليوم تكون مكرسة له وحده، من دون إتصالات أو أي وسيلة ممكن تلهيني عنه، فأنا إمرأة كثيرة الإنشغال بين الحكومة وعملي الخاص وأنا أيضاً سفيرة لعلامة. لذا أستطيع أن أقول أني أعطيه 20% من وقتي، بعض الناس تهاجمني وتعتبر أن الأم المثالية تعطي 50% من وقتها ولكن هذا مستحيل. فأنا حتى لو أعطيه وقت قليل ولكن كل ما أقوم به من أعمال هو لضمان مستقبله، هذا التوازن غير موجود ولكن أنتِ الأم من يقوم بتحديد هذا التوافق والتوازن على طريقتك.

 

 

Elle Arabia: حدثينا أكثر عن تصاميمك، ولما التركيز على العبايا؟

Sara Al Madani: في البداية لم أحب العبايا التقليدية، لذا شعرت أن على إطلالة المرأة أن تكون أقوى ولكن محتشمة ومحافظة على تقاليدها، وهذه كانت رسالتي ومهمتي، أركز على اللون الأسود لأنني أحببه وهذا هو اللون الأساسي للعبايات ولكن أقوم بتصميم ألون أخرى وفقاً لطلبات الزبائن، ولكن لو كان بمقدوري كنت جعلت كل مجموعاتي باللون الأسود.

 

 

Elle Arabia: ما هي خطوات تصميم العبايا؟

Sara Al Madani: الإنسان الذي يبحث عن الإلهام يجده في كل مكان، في المجموعة الأخيرة الجديدة إستوحيته من فيلم لAudrey Hepburn أحببت طريقة لباسهم، لذا المجموعة كلها من الفيلم. ممكن أن أستوحي من كل مكان الناس، الأكل، السيارات. بعد الإلهام تأتي خطوة الرسم لكن رسمي ليس بالممتاز لذا أستعين بفريق عملي الذي يعكس إلهامي، ثم بعع الرسم التجربة ونقوم بإجراء تعديلات معينة. وأخيراً التأكد من الجودة وتقديمها. وممكن أن تأخذ القطعة حوالي اليومين.

 

 

Elle Arabia: كيف تستطيعين أن ترضي جميع الأذواق، خصوصاً أنك تقومين بالتصميم للمرأة الأجنبية؟

Sara Al Madani: من الصعب أن يقوم الشخص بإرضاء كل الأذواق، 95% من العبايات التي أقوم بتصميمها لا تعكس الستايل والذوق الخاص بي، ولكن كان يجب أن أعلم وأثقف نفسي لكي أرضي الناس وأفكر مثلهم، وأخذني الموضوع عدة سنوات لأتفهم وأتعود. لدي زبائن في فرنسا، ولندن لذا أقوم بالتصميم والتعديل بطريقة تناسب أجوائهم وستايلهم. لذا على المصمم أن يلبي جميع الأذواق.

من خلال تصاميمي أحب أن أبرز المرأة القوية والعاملة لذا أستوحي من البدلة، وأنا بالإجمال تصاميمي بسيطة ناعمة وعملية.

 

 

Elle Arabia: هناك خامات عديدة تستخدمينها في تصاميمك أكثرها الجلود، لماذا؟

Sara Al Madani: الجرأة! الإنسان الذي يلبس الجلد يجب أن يكون جريء، وأنا أستخدم الجلد في كل المواسم، ولكي ترتدي المرأة الجلد عليها أن تتمتع بشخصية قوية. العمل بالجلد أمر صعب، ليس سهل بالقص والتخييط لذا أشعر بأنه تحدي.

 

 

Elle Arabia: كلمة أخيرة للمرأة ولقراء Elle Arabia؟

Sara Al Madani: للمرأة كوني قوية، الثقة بالنفس ضرورية، لا تخافي، على المرأة أن لا تفكر أنها يجب أن تحصر نفسها بالأعمال والمجالات النسائية بل يجب أن تتطور، وهكذا تصل وتبدع وتستطيع أن تكون في كل الأماكن والمجالات. فمثلاً صاحبة أكبر مزرعة كافيار في العالم هي إمرأة إماراتية. 

 

قد يهمّكِ أيضاً