حديث حصري مع مصمم أزياء مسرحية "زين" Guy Asmar

حديث حصري مع مصمم أزياء مسرحية "زين" Guy Asmar

Elle Arabia: حدثنا عن بدايتك، ولماذا إخترت هذا المجال؟

لقد بدأت في مجال التسويق والدعايات، و تخصصت في ال art direction ولكن شغفي وحبي كان دوماً متوجه نحو عالم الموضة، حتى مشروع تخرجي في الجامعة كان عن الموضة وعالم الأزياء.

كنت أساعد أصدقائي، وأختار ملابسهم وأنسقها لهم.

ثم بدأت كمتدرب في مجلة Aishti، ومنذ حوالي السنتين أخذت دورات تعليمية وصفوف في ESMOD لتصميم الملابس، وكان الأمر في البداية هواية وشغف. 

وكونت فكرة وخلفية عن هذا المجال من خلال عملي ووجودي أثناء تصوير الإعلانات، فكان من السهل أن أحفظ وأتعلم ماذا تتطلب الكاميرا.

 

وبالصدفة، من حوالي سنة كان يوجد مسرحية " الأدغال" في الكويت، ورشحتني صديقتي لكي أقوم بتصميم ملابس الشخصيات، ونجحت بالأمر وتصاميمي نالت إعجاب الجميع، وحققت المسرحية نجاح واسع، فقاموا بإختياري مجدداً هذا العام لمسرحية "زين عقلة الأصبع".

 

Elle Arabia: ماذا عن مسرحية "زين"، وعن تعاونك؟

هي مسرحية مميزة، غنائية استعراضية تربوية، وهي مستوحاة من قصة عقلة الاصبع وهي الفتاة التي لاتحبذ عمل الخير فتصغر وتصبح بحجم عقلة الاصبع، وعندها تتعرف على مجموعة من الكائنات الحية الصغيرة وتأخذ منهم درساً بعمل الخير وتعود بعدها الى حجمها الطبيعي.

 

أنا فخور جداً بهذا التعاون، إنها مسرحية مهمة جداً وفيها الكثير من العِبَر، وهذا هو هدف ، فكل مسرحياتهم لها الكثير من الدروس التي تفيد الأطفال والكبار.

 

كان دوري فعال، حيث أنني قمت بإضافة لمسة شابة جديدة وحيوية من خلال أزيائي. وطبعاً، قد أعطتني المسرحية وفريق العمل الكثير من الطاقات الإيجابية، والخبرة. وكانت بالنسبة لي تحدي ، صممت ونسقت اكثر من 50 زيّ، أعطوني ثقتهم لأنفذ تصاميمي بطريقة مريحة، وأنا أظن أنني كنت على قدر الثقة المعطاة لي. 

 

 

Elle Arabia: ما شعورك بالتعاون مع نجوم الخليج، هل من صعوبات؟

لم يكن لدي معرفة واسعة بالسوق الفني الخليجي، ولكن فرحت كثيراً بتعاملي معهم، ولم أواجه أي صعاب، كانوا متواضعين جداً ومتعاونين، ساعدوني بطريقة تصميمي للزيّ من خلال عكس الشخصية التي سيقوم بتأديتها كل ممثل.

 

عملي كان صعب من ناحية التصميم، التحدي أن أصمم زيّ شخصية مثل الصرصار أو الدعسوقة ولكن من دون أن يظهر بشكل دمية متحركة، بل أن يظهر بطريقة طبيعية وواقعية، وجميلة.

 

التواصل مع النجوم كان سهل وجميل، طبعاً هناك قوانين لا يمكن أن تتجاوزها خصوصاً أنها مسرحية للأطفال ولها أهداف معينة، عندما تقومين بإحترام قواعدهم وتقاليدهم ، لن يكون هناك أي مشكلة. 

 

 

Elle Arabia:برأيك ما هو الفرق بين نجوم لبنان (بحكم أنك لبناني) ونجوم الخليج؟

كمشاهد، أظن أن اللبنانيين يمكنهم أن يكسروا التقاليد بسهولة أكثر، على عكس نجوم الخليج الذين يحترمون عاداتهم وتقاليدهم ويعملون على التمسك بها، وهذا أمر جميل طبعاً.

 

 

 

Elle Arabia:كمصمم أزياء المسرحية، هل يقتصر عملك على التحضير وراء الكواليس أو ماذا؟

هذا العمل لا يمكن أن ينتهي بعد إعطاء الثياب، فأنا لا أصمم فستان لفنانة سوف تصعد على المسرح ترتدي الفستان تغني وتنتهي، فهذا عمل متكامل ومستمر، الممثل سوف يتحرك ويؤدي الكثير من المشاهد، وسوف يعيد تمثيل المسرحية أكثر من مرة.

 

خلال عملية التحضير والتمرين يجب علي أن أكون حاضر شخصياً لأرى كيف يتفاعل الزيّ مع المشهد، والممثل وحركته.

 

وأنا بطبعي، أحب أن أراقب واتابع.

 

 

Elle Arabia:برايك، ما الذي يتطلبه لكي تكون Costume Designer/Stylist؟

برأي لا يمكن أن يختار الإنسان ما يريد، بل شغفك يخلق وينمو معك، وهذه المهنة هي التي تختارك وتدفعك نحوها.

طبعاً، يجب أن تنميها وتعززيها، من خلال البحوثات وأن يكون لديك معرفة ومواكبة لأجمل صيحات الموضة، وممكن أن تساعدي أصدقائك بإختيار ماذا سيرتدون وتنسيق ملابسهم.. 

 

وأهم نقطة هي أن تبتكري شخصية وهوية مخصصة بك من دون أن تنسخي بشكل مباشر.

 

 

Elle Arabia: ما هو مفتاح النجاح؟

سر ومفتاح النجاح، هو أن لا تحسبي خطواتك كثيراً، إعملي وفق لما تحبين ،إتبعي حدسك وشغفك، لا تضعي المال والشهرة طموحك، فهذه الأشياء تأتي لوحدها بعدما تقومين بفعل ما تحبينه بصدق.

 

 

Elle Arabia: من هو المصمم الأول في الاشرق الأوسط؟

لا يمكن أن أجاوب على هذا السؤال، أن شخصياً ليس لدي مصمم مفضل، حتى في دور الأزياء والعلامات العالمية لا يوجد مصمم واحد، يقومون بتغيره كل فترة، برأيي أن هناك الكثير من المصممين الرائعين، ولكن مشكلتنا في الشرق الأوسط هي أننا نستعين بتصاميم سابقة من دور أزياء عالمية من دون أن نبتكر هوية منفردة لنا، ليس الكل طبعاً ولكن قسم كبير.

 

والمشكلة الاساسبة أن الزبون في الشرق الأوسط لا يعطيكي كمصممة ثقة عمياء، يسألك عن مرجع، والمرجع يحرق الفكرة أغلب الأحيان.

 

 

Elle Arabia: ما هي مشاريعك المستقبلية؟

خطتي الأساسية هي تطوير نفسي، وأن أفرض نفسي بالطريقة الصحيحة في هذا المجال أكثر، وأن تكون لدي أعمال متعددة.

 

 

 

Elle Arabia: مقولة تؤمن بها- لماذا؟

هي مقولة ليست تقليدية: We All Start As Strangers ، جميعاً نبدأ كأغراب، أحب هذه المقولة لأن لا شيء يبدأ من خلال معرفة مسبقة، مثلاً إذا سافرت تكون سائح غريب تتعرف وتتعلم أشياء جديدة، حتى في العمل بدأت كغريب، قمت بخطوة أولى أدخلتني الى هذا المجال. وكل شيء يبدا بخطوة لكسر حاجز الغربة.

 

Elle Arabia: نصيحة منك لقراء Elle Arabia في الشرق الأوسط؟

نصيحتي للجميع Dont over do it, Less is more - علينا أن نعطي كل قطعة قيمتها من دون أن نبالغ بأزيائنا، على القطع أن تكون متناسقة مع بعضها البعضة ومناسبة للمناسبة الذاهبة إليها!

 

حاورته فدى رمضان

قد يهمّكِ أيضاً