لعبة المتاهة التفاعلية اسكيب رياليتي الآن في دبي

لعبة المتاهة التفاعلية اسكيب رياليتي الآن في دبي

أعلنت ’اسكيب رياليتي‘، أضخم تجربة تفاعلية واقعية للعبة المتاهة في دبي، عن افتتاح أبوابها أمام الهواة والمتمرسين في 15 مارس. وتلقى العلامة، التي تأسست عام 2015، تفاعلاً محلياً منقطع النظير بفضل سلسلة النجاحات التي حققتها فروعها في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

 

يتمحور مفهوم اللعبة حول فكرة بسيطة للغاية، حيث يشترك في اللعبة مجموعات تتألف من 2 إلى 6 أشخاص للغوص في خبايا غرفة  كبيرة مليئة بالألغاز حول موضوع معين. ويدخل اللاعبون في سباق مع الوقت للهروب من الغرفة خلال ساعة واحدة فقط عبر توظيف المهارات التي يمتلكونها، مثل العمل الجماعي والتفكير المنطقي والقدرة على ابتكار الحلول.

 

وبفضل المساحة الواسعة التي يشغلها ’إسكيب رياليتي‘ والتي تمتد على 6 آلاف قدم مربع،لا يقتصر تميّز المركز على تقديم أكبر تجربة للعبة المتاهة في المنطقة بأكملها فقط، بل يتيح الفرصة لاختيار واحدة من ثمان متاهات مختلفة. ويتم تصنيف المتاهات تبعاً للنوع، مثل الرعب والمغامرة، وتبعاً لدرجة الصعوبة حيث تعتبر الدرجة الثالثة مثالية للاعبين المبتدئين بينما تكون الدرجة الخامسة صعبة للغاية وتمثل بذلك خياراً مثالياً لمن يرغبون بخوض تحدي حقيقي أثناء اللعب.

 

ويتح المركز لزواره فرصة الاختيار بين طيف واسع يزيد عن 22 لعبة من ألعاب المتاهة الفريدة المستوحاة من الأفلام والبرامج التلفزيونية الشهيرة، وتوفير تجربة حياة واقعية من الفلكلور التاريخي. فعلى سبيل المثال، تنقل غرفة Nosferatu اللاعبين إلى أجواء يسيطر عليها مصاصو الدماء ويتوجب على اللاعبين السعي لإلحاق الهزيمة بهم. في حين تقدم غرفة  Alcatrazتجربة تفرض على اللاعبين استخدام مهاراتهم في المناورة والقتال للهروب من السجن الأسوأ سمعة في العالم. وتأتي التجهيزات الفريدة التي استقطبها المركز من مختلف أنحاء العالم والتقنيات غير المسبوقة لتستكمل التجربة الواقعية المذهلة.

 

وفي معرض حديثها عن الإطلاق المرتقب للعلامة، قالت باكتي كوبتشنداني، المدير والشريك المؤسس لعلامة ’اسكيب رياليتي‘: "تقدم ’اسكيب رياليتي‘ خياراً ترفيهياً بديلاً ومثالياً للباحثين عن المغامرة التي تتجاوز حدود الأفلام والمطاعم التقليدية، فهي تشكل منفذاً مثالياً للاعبين لتسخير مهارات التفكير الإبداعي والتحقيق لإستكشاف عمق مخيلاتهم".

 

ويقدم ’اسكيب رياليتي‘ نشاطاً فريداً ومميزاً للعائلة والأصدقاء وفرق عمل الشركات وفعاليات التواصل الاجتماعي. حيث  تدور الأحداث داخل بيئة غير تقليدية، كفيلة بتوطيد علاقات العمل وتسليط الضوء على جوانب مختلفة من شخصيات الأفراد وكشف أفضل السبل التي تمكنهم من العمل معاً بتناغم.

 

يفتتح مركز ’إسكيب رياليتي‘ أبوابه من الساعة 12:00 ظهراَ وحتى الساعة 10:30 ليلاَ من الأحد حتى الأربعاء، ومن الساعة 12:00 ظهراَ وحتى الساعة 12:00 منتصف الليل، وذلك من الخميس وحتى السبت. 

قد يهمّكِ أيضاً