من هي جاين جاكوبز التي يحتفل جوجل بالذكرى المائة لميلادها؟

من هي جاين جاكوبز التي يحتفل جوجل بالذكرى المائة لميلادها؟

يحتفل جوجل اليوم الأربعاء وعلى صفحته بمحرك البحث، بالذكرى المائة لميلاد جاين جاكوبز الأمريكية والتي عرف عنها قديماً بإهتمامها الكبير في التخطيط العمراني الحضري. فمن هي جاين جاكوبز وما الإنجازات التي حققتها؟

ولدت في 4 أيار/ مايو 1916 في مدينة سكرنتون بولاية بنسلفانيا، وعملت جاكوبز لفترة كمراسلة صحفية وكاتبة حرة، قبل ان تلتحق بجريدة Architectural Forum في عام 1952، ونشرت اول كتبها عن الحياة في الضواحي تحت عنوان “حياة وموت المدن الكبرى في امريكا The Death and Life of Great American Cities” والذي نشر في عام 1961، ونشرت اخر كتبها “العصور المظلمة وما بعدها Dark Age Ahead” في عام 2004، وتوفيت جاكوبز في يوم 25 ابريل 2006 في مدينة تورنتو الكندية.

وعلى الرغم من ان جاين جاكوبز لم تحظى باي تدريب رسمي فيما يخص العمارة وتخطيط الضواحي، الا انها قادت ثورة انسانية وغيرت نظرة الناس الى المدن، واستلهمت جاكوب نظرتها الى المدنية وعمران المدن والضواحي من حياتها في مدينة نيويورك، وتحديدا في جوار قرية جرينيتش، والتي كانت تضم العديد من النماذج المعمارية المختلفة ومنها منازل وشقق في مباني سكنية ذات طوابق، وشوارع ضيقة وكلها اشياء عززت من انتماءها الى مجتمع الضواحي وجعل منها ناشطة لحماية البيئة الحضرية.

وبعد ان عملت جاين جاكوبز في Architectural Forum في عام 1952 قادت حملة رافضة للزحف العمراني على المناطق الحضرية حيث كانت المدن تتوسع في هذا الوقت على حساب الضواحي ويتم شراء المنازل ذات الطابع الراقي الجميل وهدمها وتحويلها الى عمارات شاهقة وناطحات سحاب، ومن اجل الحفاظ على طابع هذه المناطق المعماري كتبت اول كتبها في هذا الشأن “حياة وموت مدن امريكا العظمى The Death and Life of Great American Cities” والذي نشر في عام 1961.

وفي كتابها “عصور الظلام وما بعدها Dark Age Ahead” الذي نشر في عام 2004 وكان اخر ابداعاتها، تحدثت جاين جاكوبز عن مخاوفها حول اضمحلال الحضارة وتوفيت في 25 ابريل 2006 في تورنتو بكندا.

ويقول عنها خبراء العمران ان كتبها غيرت العالم، وهو نادرا ما يفعل كتاب، فالكتب تنقل افكارا، ولكن من الصعب ان يغير كتاب اسلوب تفكير الناس حول امر ما، وهذا ما فعلته الناشطة في عمران الضواحي والمدن وهذا ما يقوله النقاد عن كتابها “حياة وموت مدن امريكا العظمى The Death and Life of Great American Cities” والذي اعتبروه اكثر الكتب تأثيرا في نصف قرن، وغير مفهوم الناس عن معالم المدن التي يمكن ان يعيشون فيها.

واصبحت وجهة نظر جاين جاكوبز من ضمن الحكمة التقليدية وأمر ينظر اليه بعناية عند تخطيط المدن، على الرغم من انها لم تحظى بالشهرة الكافية.

وعندما اقترح روبرت موسى والذي كان يطلق عليه لقب قيصر التخطيط في مدينة نيويورك ان يشق طريق رئيسي في قرية جرينتش التي كانت تقطنها جاكوب، قادت هي حملة رفض واسعة ووعت السكان بخطورة ذلك على البيئة الحضرية في قريتهم الصغيرة وعبئت جيرانها لتحدي هذا القرار والوقوف بثبات امام الجرافات، حتي القي القبض عليها بمعرفة السلطات وسجنت، ما ادى لانتشار غضب شعبي واسع ضد هدم المناطق الحضرية انطلقت من نيويورك وانتشرت في ربوع الولايات المتحدة الأمريكية.

واستمرت جاين جاكوبز في مواجهة السلطات ونشر توعية كبيرة حول الحفاظ على التراث الحضري للضواحي على الرغم من قيام موسى والموالين لمشروع تحديث البيئة الحضرية بتشويه سمعتها، واستطاعت جمع مؤيدين اكثر على الرغم من هذه الحملة التي اثيرت ضدها، وفي عام 1974 الغى الرئيس الأمريكي السابق نيكسون برنامج تحديث الضواحي الى الأبد.

(نقلاً عن جريدة جيم نيوز الإخبارية)

 

قد يهمّكِ أيضاً