جواز سفر وأيفون ينقذان شابان من الموت في هجوم اسطنبول

جواز سفر وأيفون ينقذان شابان من الموت في هجوم اسطنبول

نجا الشّاب اللبناني فرانسوا الأسمر بأعجوبة من الموت في الهجوم الإرهابي الّذي استهدف مطعماً في اسطنبول عشيّة رأس السّنة. فجواز سفره قد أنقذ حياته، حيث نشرت وسائل إعلام لبنانية مقطع فيديو تحدث فيه فرانسوا عمّا حصل معه، وذكر أنّه كان يضع جواز سفره في جيبه قرب القلب، ممّا أدى إلى تحويل وجهة الرّصاصة التي كانت موجه نحو قلبه.

لكن الأسمر ليس الوحيد الذي وقف القدر إلى جانبه، وأنقذه من الموت المحقق في هذا الهجوم المروّع، فالشّاب الأميركي جاكوب راك Jacob Raak 35 عاماً كان من الممكن أن يكون في عداد القتلى، لولا هاتفه النّقال، فبحسب موقع Sky News  أنّ الشّاب أصيب برصاصة في ساقه، لكنّ الرّصاصة الأخرى تهشمت وهي تصطدم بهاتفه الأيفون، الذي كان في جيبه، فمنع ذلك تلف أحد الشّرايين الرّئيسيّة القريبة من القلب، التي كانت ستؤدي إلى وفاته بحسب ما ذكر الأطباء.

فرانسوا وجاكوب   Jacob كانا من ضمن 600 شخص يحتفلون برأس السّنة في مطعم رينا التّركي، بمنطقة أورتاكوري في اسطنبول، عندما دخل مسلح في تمام الساعة الواحدة و 15 دقيقة وفتح النار على الجميع، مما أودى بحياة 39 شخصاً، وإصابة 69 أخرين.

 

 

قد يهمّكِ أيضاً