الفيلبين هي الدولة الوحيدة بعد الفاتيكان تحظر الطلاق

الفيلبين هي الدولة الوحيدة بعد الفاتيكان تحظر الطلاق

إلى جانب دولة الفاتيكان التي تحرم الطلاق، جاءت الفيلبين الوحيدة في العالم بعد الفاتيكان التي لا تزال إلى وقتنا الحالي تمنع الطلاق وفقًا لما ينص عليه قانون الأسرة.

وكان الطلاق في الدول المسيحية الغربية محظورًا في الماضي، لكن مع فصل الدين عن الدولة وتشريع الزواج المدني تغيّر الأمر، وأصبح الطلاق مشرعا، وكانت مالطا آخر الدول الغربية التي تحظر الطلاق حتى عام 2011، وتعد الفلبين خامس أكبر مجتمع مسيحي في العالم، وتضم حوالي 87 مليون مسيحي.
وكان الطلاق مسموحًا به في الفيلبين، حتى عام 1950، ولكن قام القانون المدني بإلغائه، فلا يمكن أن يتم أي طلاق بين الزوجين بموجب القانون، حيث يتبعان له وإن كانا في أي مكان في العالم، وفقًا للمادة 15 من القانون المدني الجديد فتبقى القوانين المتعلقة بالمسؤوليات والحقوق الأسرية إلزامية على سكان الفيلبين، حتى وإن كانوا يعيشون في الخارج، بمعنى أنه لا يزال الفلبينيون تحت حكم دولتهم وإن كانوا في مكان آخر،  لذلك، إن تم الطلاق بين شخصين في دولة أخرى، فهم في نظر القانون في الفيلبين ما زالوا زوجين.

 

 

النشرة

قد يهمّكِ أيضاً