إياك النوم دون إزالة المكياج!

إياك النوم دون إزالة المكياج!

كثيراّ، وخاصةً في الأعياد والمناسبات، تعودين تعبة ومرهقة بعد سهرة طويلة وترغبين بالخلود إلى الفراش والنوم بأسرع ما يمكن! إنما عليك تنظيف أسنانك ووجهك كم المكياج والعناية ببشرتك... ولكنك تعانين من التعب وتشعرين أنه من المستحيل أساساً استحضار الطاقة لغسل وجهك قبل النوم. أنه أسوأ شيء يمكن أن تقومين به، أليس كذلك؟

تتراكم أثناء النهار الأوساخ والزيوت والماكياج والجزيئات الملوثة، بالأضافة إلى الخلايا الميتة على الجلد... في حال عدم غسل وجهك في المساء، تبقى هذه الأوساخ والجراثيم على سطح بشرتك، مما يتسبب بالكثير من الأضرار كالجفاف، والبثور والألتهابات الجلدية وغيرها...

نود تذكيرك اليوم ببعض المشاكل الناجمة عن النوم دون غسل الوجه وإزالة المكياج:

1. الجفاف
من الطبيعي ترطيب بشرتك في المساء وإزالة الأوساخ والزيوت، والماكياج الذي يدخل في الجلد.

2. القضاء على النضارة
تصبح الجلدة مملة عندما تراكم الخلايا الميتة على سطحها فيصبح من الصعب عكس الضوء بشكل صحيح. لهذا السبب من الضروري إبقاء البشرة نظيفة وغسلها جيّداً للحصول أطلالة أكثر إشعاعاً. أن غسل وجهك يمنع لتراكم خلايا الجلد الميتة ويضيف إليها الكثير من الرونق.

3. الألتهابات
تعمل بشرتك كحاجز ضد البيئة، وعندما تكون سليمة يمكن أن تحافظ على رطوبتها وتحميكي من الأضرار والتلوّث والجفاف. ولكن عندما تتركين المكياج والأوساخ، تتراكم الزيوت على الجلد وتشكّل حاجزمعروفة باسم الطبقة القرنية وهو جدار من خلايا الجلد المكوّنة من الدهون الطبيعية، والتي تسمح للماء أن يتسرب ووضع الجلد أكثر عرضة للتعرض البيئي. كل هذا يؤدي إلى الألتهابات التي يمكن أن تبدو على شكل احمرار، حكة، تقشير، وقشور الجلد، أو مزيج من كل منهم.

4. حب الشباب
الأوساخ الزائدة، والزيوت، والعرق، والماكياج تتراكم على وجهك طوال اليوم وتشكل طبقة على بشرتك تمنع الجلد من التنفس بشكل صحيح. من ثم تتشكّل العقبات وتظهر البثور وحب الشباب.

5. الأمراض
تتشكّل المطبات الصغيرة حول عينيك بسبب عدم تنظيف البشرة ليلاً وانسداد المسام والغدد حول العينين. ففي حال وجود أي نوع من الجرح المفتوح يمكنك التسبب بالعدوى والألتهابات.

قد يهمّكِ أيضاً